سكــك حــديد مــصر

بث تجريبي

أخبار الهيئة القومية لسكك حديد مصر

وزير النقل يتفقد ورش كوم أبو راضي المتخصصة في إجراء العمرات المختلفة لكافة عربات الركاب

14/03/2022

 الوزير يتابع الانتهاء من تطوير دفعة جديدة من عربات الركاب لضمها لأسطول قطارات التشغيل اليومي للسكك الحديدية 

<<< الفريق مهندس كامل الوزير :
 1. تحويل ورش كوم أبو راضي إلى شركة صناعات السكك الحديدية  
2. ندعو المستثمرين للاستثمار في الأنشطة العديدة المطروحة  للاستثمار في مجال السكك الحديدية 
========================================
في اطار المتابعة  الدورية والمستمرة للإجراءات الخاصة بالعمرات والصيانة وزيادة عوامل السلامة والأمان بورش السكة الحديد لاستمرار تقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب تفقد الفريق مهندس/ كامل الوزير  وزير النقل يرافقه رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية، ورش كوم أبو راضي بمحافظة بني سويف المتخصصة في إجراء العمرات المختلفة لكافة عربات الركاب.
تفقد الوزير  أقسام الورشة المختلفة وتابع الانتهاء من تطوير دفعة جديدة من عربات الركاب لضمها لأسطول قطارات التشغيل اليومي للسكك الحديدية والذي أصبح كل عرباته التي يتم تشغيلها على خطوط الهيئة أما جديدة أو مجددة حيث قامت هيئة السكك الحديدية بالتخطيط لتجديد1223 عربة تم تجديد 1069 عربة منها حتى الان وسيتوالي تجديد باقي العربات المتبقية وادخالها الخدمة تباعاً بالإضافة لتنفيذ الصيانة الدورية لها كما استعرض الوزير دور الشركات المصرية في توفير الخامات والمستلزمات وقطع الغيار اللازمة لتجديد هذه العربات حيث يتم توفير كافة هذه المستلزمات من السوق المحلي في اطار خطة وزارة النقل بالاعتماد على المكون المحلي اولا في كافة المشروعات للمساهمة في تقليل  العملة الصعبة المنفقة عليها،  بالإضافة إلى أن دعم واستخدام المنتج المحلي يساعد فى توفير فرص عمل للشباب وزيادة معدلات النمو الاقتصادى.

ووجه وزير النقل بعدم خروج أي عربة من الورش الا بعد التأكد التام من الحالة الفنية لها ، وأن تتم أعمال العمرات الخاصة بالعربات (البسيطة والمتوسطة والرئيسية) بأعلى مستوى من الجودة. وفي لقائه مع العاملين والفنيين والمهندسين بالورشة، أكد وزير النقل على الأهمية الكبيرة لورشة كوم أبو راضي باعتبارها عصب التأمين الفني للعربات وهو ما يتطلب ضرورة الانضباط التام  في العمل والالتزام التام بمواعيد الحضور والانصراف،  وأن يتم الاستفادة المثلى من المواد والخامات الموجودة بالورشة و قيام قيادات الورشة بخلق بيئة عمل مناسبة للعمال لزيادة الإنتاجية  وشدد على ضرورة أن يبذل الجميع الجهود وفقا للوصف الوظيفي المحدد لكل عامل وأن يعمل الجميع على النهوض بالورشة وإنتاحيتها كما أشار الوزير إلى ضرورة  الاستفادة من كافة العاملين ذوي الخبرات في قطاع السكة الحديد بالتزامن مع تثقيف وتدريب العنصر البشري الحالي وأن يتم تكثيف توريد المهمات لزيادة إنتاجية هذه الورشة والورش الأخرى.

كما أكد الوزير، على أهمية توسعة المساحة الكلية للورشة والتطوير المستمر للمعدات ودعمها بمعدات حديثة لمواكبة الطلب المتزايد علي تطوير العربات ضمن الخطة الشاملة، لتطوير كافة ورش السكك الحديدية، التي تشمل تطوير البنية التحتية والمعدات وبناء هناجر جديدة للتوسعة وفتح ورش جديدة وتدريب العاملين بها على أحدث نظم وتكنولوجيا صيانة وتطوير وعمل العمرات لأسطول الوحدات المتحركة وكذلك  على سرعه تحويل ورش كوم أبو راضي إلى شركة صناعات السكك الحديدية ضمن خطة الوزارة لاشراك القطاع الخاص في إدارة عدد من القطاعات بالسكك الحديدية للمساهمة في تحقيق التنافسيه بين الشركات المختلفه بما يعود على رفع مستوى الخدمه المقدمه لجمهور الركاب و كذلك المساهمة في الحفاظ على ممتلكات وأصول مرفق السكه الحديد وتعظيم موارده كما ان  هذه المنظومه الجديده ستنعكس ايجابيا على العاملين بالسكة الحديد في كافه النواحي الفنيه والصحيه والاجتماعيه بما يخلق بيئه عمل ملائمه تزيد من الانتاجيه و مستوى الخدمه المقدمه 

  مضيفا ان هناك أنشطة عديدة أخرى مطروحة  للاستثمار في مجال السكك الحديدية وندعو كافة المستثمرين للاستثمار بها مثل ( إنشاء شركة لإدارة وتشغيل نقل البضائع – إنشاء شركة لإدارة وتشغيل القطارات السياحية – إنشاء شركة للخدمات المتكاملة – إنشاء شركة للنقل المتميز ( قطارات تالجو – العربات المكيفة الروسي) – انشاء شركة لإصلاح وعمرات وتطوير عربات الركاب- إنشاء شركة لإصلاح وعمرات وتطوير عربات البضائع – انشاء شركة جديدة لإصلاح وعمرات وتطوير الجرارات الجديدة – انشاء شركة لإصلاح وعمرات وتطوير الجرارات بالتبين – مشاركة شركة ايرتراك في اعمال تجديد وصيانة الخطوط الحديدية – إنشاء شركة جديدة لتجديد وصيانة الخطوط الحديدية). 

يذكر أن ورش عربات الركاب بكوم أبو راضي من أكبر الورش المتخصصة في عمرة وتطوير عربات الركاب للسكك الحديدية في الشرق الأوسط، وإفريقيا، وتم إنشاؤها على مساحة 75 فدانًا عام 1983